:: New Style ::
التسجيل البحث لوحة العضو دعوة اصدقاء تواصل معنا


الإهداءات


رد
قديم 12-09-2006, 02:03 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الشريف العماري
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشريف العماري

الشريف العماري غير متصل

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 485
المشاركات: 813 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشريف العماري غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي شجرة النسب

بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الاعضاء في هذا المنتدى الرائع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
اولا اعتذر على نقل المواضيع من موقع لآخر ولاكن هذا الموضوع احببت ان يكون مدرجا على موقعنا الرائع .. لما فيه من فوائد رائعه .... ويأسفني على حذف بعض النقاط من أصل الموضوع وابقاء المهم والاهم....
وقد نقلته من الموقع الصديق ال البيت :


(( شجرة النسب ))


حفظ النسب من مقاصد الشرع الشريف ، و قد تنوعت طرقه في إثبات الأنساب ، و حمايتها من عوامل الضياع و الادعاء . و قد تنوعت وسائل الناس في حفظ الأنساب ، فهناك من اعتمد على الروايات ، و هناك من نحت اسمه منسوباً إلى قبيلته على أحجار المقابر و غيرها ، و هناك من ذكر المآثر و الأجداد العظام في قصائد الشعر ، و هناك من كتب و صنف في أنساب قومه ، و من بين تلك الوسائل : وسيلة صنع " شجرة النسب " ، فما هي " شجرة النسب " ؟ و ما معنى " الشجرة " في الاصطلاح ؟ و من أول من صنع الشجرة ؟ و ما آدابها و أحكامها ؟
هذه الرسالة المختصرة تجيب عن شيء من تلك التساؤلات ، و يحاول مؤلفها من خلال جملها التأصيل لمصطلح " شجرة النسب " .
و قد كانت الرسالة على النحو الآتي :



- الأصل اللغوي .
- أولية التشجير في النسب لمن ؟
- التشجير صنعة لها آداب .
ـ آداب و أحكام في صنع الشجرة .
ـ خطوات عمل الشجرة .
- الفروق بين المبسوط و المشجر في النسب .
- حكم العمل بالشجرات ؟


الأصل اللغوي :


جاء في القران الكريم :" فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم .. " . و قوله :" لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة .. " ، و قوله :" و لا تقربا هذه الشجرة .. " ، و غير ذلك من المواضع .
قال ابن فارس :" الشين و الجيم و الراء أصلان متداخلان ، يقرب بعضهما من بعض ، و لا يخلو معناهما من تداخل الشيء بعضه في بعض ، و من علو في شيء و ارتفاع " أهـ[1] .
و قد ورد في " السنة " ما يدل على تمثيل النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم للإنسان بالخط على الأرض ، ودليل ذلك ما رواه البخاري في صحيحه عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : خطَّ النبي صلى الله عليه و على آله و سلم خطَّاً مربعاً ، و خطَّ خطَّاً في الوسط خارجاً منه ، و خط خططاً صغارا إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط ، وقال :" هذا الإنسان ، و هذا أجله محيط به - أو : قد أحاط به - ، و هذا الذي هو خارج أمله ، و هذه الخطط الصغار الأعراض ، فإنْ أخطأه هذا نهشه هذا ، و إن أخطأه هذا نهشه هذا " [2].
و ورد في "السنة المطهرة" أيضاً ما يدل على تشبيه الإنسان ببعض أنواع الشجر ، فورد تمثيل المؤمن بـ"النخلة " ، و " خامة الزرع " ، و ورد تمثيل الكافر و المنافق بـ"شجرة الأرز " ، و " الريحان " ، و غير ذلك من الآثار .
و ذكر أحمد تيمور في " معجم الألفاظ العامية " أن العامة ، تقول للشجرة " :" سجرة ، و لكنها تطلق الشجرة على الحشيش كناية ، و يقولون : فلانٌ بيشجَّر ، أي : يدخن الحشيش ؛ كأنهم جعلوه اسماً بالغلبة " [3].
قلت : فكأن هذا هو أصل استعمال العامة الآن للفظ :" السجارة " في :" لفائف الدخان الخبيث " .


- أولية التشجير في النسب :

ذكر بعض النسابين أنَّ الإمام الشافعي هو أول من وضع المشجر في النسب ، ويحكون حكاية غريبة دلالة الصنعة عليها ظاهرة أنه أهدى كتاباً إلى هارون الرشيد ، وعلى أوله ما صورته :" أهديت إليك يا ابن سيد البطحاء شجرة أصلها ثابت وفرعها في السماء ، وأنا أشفع إليك في ضعفاء الحاج من ركب الريح و مصع الرشيح ، وكتبه محمد بن إدريس " [24] .
و الظاهر أن هذه القصة مفتعلة على الإمام الشافعي رحمه الله تعالى ، و لقياه بهارون الرشيد قد افتعل حولها كثير من القصص المكذوبة ، فلتكن هذه نغمة في ذلك الطنبور .
و قد نقل الهمداني في " الإكليل " أن دغفل السدوسي النسابة[25] (توفي سنة 65هـ وقيل : 70هـ ) كان له " كتاب التشجير " [26]. و من المشهور أن الإمام محمد بن مسلم ابن شهاب الزهري (58 - 124 هـ) كان معه كتاب فيه نسب قومه . و الظاهر أنه على جهة البسط كما يدل عليه صنيع الزبيري في النقل عنه في مقدمة " نسب قريش " [27] ، والله أعلم .
والظاهر أنَّ أولية التشجير في النسب لا تنسب لأحد ، و لهذا قال ابن الطقطقي :" فأما المشجر :
فلم أدر من ألقى عليه رداءه و لكنه قد سلَّ من ماجد محض
قلت ذلك لأني لا أعرف من وضعه و اخترعه " . أهـ [28].


- التشجير صنعة لها آداب :

الأصل جواز عمل الشجرات و المشجرات في النسب بأسماء بني آدم ، لأدلة منها :
1- أن الأصل هو الإباحة .
2- اندراجه ضمن حفظ الضرورات الخمس التي منها حفظ النسب .
و يشترط لعملها شروط و آداب ، ستأتي عند " آداب وضع الشجرات " .
قال ابن الطقطقي في :" كتاب الأصيلي في الأنساب " : " والتشجيرُ صنعةٌ مستقلة ، مهر فيها قومٌ ، وتخلف آخرون[29] . فمن الحذاق فيها الشريف قثم ابن طلحة الزينبي[30] النسابة ، كان فاضلاً يكتب خطاً جيداً ؛ قال : " شجرت المبسوط ، و بسطت المشجر " ، و ذلك هو النهاية في ملك رقاب هذا الفن . و من حذاق المشجرين : عبدالحميد الأول بن عبدالله بن أسامة النسابة الكوفي ، كتب خطاً أحسن من خط العذار ، وشجر تشجيراً أحسن من الأشجار ، حفت بأنواع الثمار .
و من حذاقهم ابن عبدالسميع الخطيب النسابة ، صنف الكتاب الحاوي لأنساب الناس ، مشجراً في مجلدات ، يتجاوز العشرة على قلب النصف ؛ قرأتُ بخطه رقعة كتبها إلى بعض الخلفاء يقول فيها :" وقد جمع العبد من المشجرات والأنساب والأخبار ما لاينهض به جمل بازل " …
[و] المشجر الضابط فيه أن يكون بـ:" ابن " متصلة بالنون كيف تقلبت بها الحال في جهاتها الست ؛ وربما امتدت الخطة الواحدة في مجلدات كثيرة فما سلم اتصالها بالنون فليس بضائر اختلاف أحوالها ، ولا يجوز تراكب الخطط … " . أهـ [31].
وقال في صفات المشجر :" و من صفاته المستحسنة : أن يكون جيد الخط ، فإنَّ التشجير لا يليق به إلا الخط الحسن " [32].
و هناك فرق بين الاعتناء بالنسب و بين العلم بالنسب ، فليس كل من اعتنى بالنسب ، و لو لخاصة أهله ، يقبل كلامه فيهم ، بل لابد أن يكون ذلك الاعتناء مما يوجب العلم بالنسب بالوسائل الشرعية . و قديماً قيل في بعضهم إنه كان جمَّاعاً للنسب ، و لكنه :" لا يحسن التشجير " [33]. و قال جمال الدين ابن عنبة لما تعرض لذكر الشريف أبي المظفر محمد الشاعر النسابة الحسيني :" … وقفت له على مشجرة ألفها لنقيب النقباء قطب الدين محمد الشيرازي الرسي المعروف بـ:" أبي زرعة " ، فوجدت فيها أغلاطاً فاحشة ، و خطأً منكراً ، لا يغلط بمثله عالم . و ذلك مثل أنه نقل عن كتاب " المجدي " لأبي الحسن علي بن محمد العمري: أنَّ عيسى الأزرق الرومي العريضي أولد اثنا عشر ولداً ذكوراً لم يعقبوا . ثم جزم على أن النقيب عيسى الأزرق بن محمد العريضي منقرض لا عقب له . و لاشك أن الذي نقله عن المجدي صحيح ، ولكن العمري ذكر هناك في عقب هذا الكلام بعد أن ذكر الاثنى عشر غير المعقبين وعددهم ، [ عدَّ] بعدهم الجماعة الذين أعقبوا من بني عيسى النقيب ، و ليت شعري كيف لم يطالع الكلام إلى آخره ، ويسلم من الطعن في قبيلة كثيرة من العلويين بمجرد الخطأ ! والعجب أنه يزعم أنه قرأ " المجدي " على النقيب الطاهر رضي الدين علي بن علي ابن الطاوس الحسني ، وكيف يشذ عنه ما هو مسطور في كتاب قرأه ؟ بل كيف يتجرأ مسلم على مثل هذا ، و ينفي قبيلة عظيمة من آل أبي طالب ؟ " أهـ[34] .
إذا علمت ذلك ، فكن على خبر أننا في زمن سوء ، تروج فيه ثقافة الاستهلاك ، و منها استهلاك الأنساب ، حتى ترى شجرات الأنساب تباع و تشترى ، و ترى التحول عن الأنساب و التجول في أعمدتها من علامات العصر ، فقد فتح الباب على مصراعيه ، و أصبحت صناعة شجرات النسب تجارة رابحة . فمن مواقع ( الانترنت ) التي تعرض حبالها لمن يبحث عن أصله إلى الأقراص المدمجة التي يسرت على مجهولي النسب و مقطوعيه بناء شجرات النسب الضخمة . و ما أحرى هؤلاء أن يؤخذ على أيديهم ، فإن المحافظة على الأنساب من ضرورات الشرع .


آداب و أحكام في صنع الشجرات :

ينبغي أن يكون من آداب كتابة " الشجرات " :
1. إخلاص النية لله عز و جل في هذا العمل ، فإنما الأعمال بالنيات . و قديماً قال السلف :" كل ما لا يراد به وجه الله يضمحل " . و من كان حظه و مقصوده من كتابة الأنساب غير وجه الله تعالى لم ينتفع بعلمه و بما كتب .
2. تسمية الشجرة بوضع عنوان يدل عليها .
3. ما في الشجرة خبر و ليس رواية ، فيجب فيه الصدق و الصحة ، و إلا كان كذباً .
4. عدم التفريع لنسب غيره في نسب قبيلته ، لأن هذا مدعاة للاختلاف ، و ليس هو راوٍ ههنا بل هو مخبر .
5. كتابة اسم جامعها كاملاً بيناً واضحاً ، فإنْ كان أكثر من واحد ، نص على عمل كل واحد منهم فيها ، و لا يساق ذكرهم على جهة الإجمال .
6. كتابة بدء سنة الجمع و التحرير .
7. التشجير لا يليق به إلا الخط الحسن و المداد الواضح .
8. وصل الأسماء فيها بـ:" بن " ؛ لأن هذا من سنة العرب ، و هو مما دل عليه الشرع ، و تركها من عادة الأعاجم . و قد درجت كثير من الشجرات الحديثة على إهمال هذا المعنى .
9. ذكر اسم كاتب الشجرة إن لم يكن هو جامعها .
10.ضرورة نظر الجامع لها في كتابة الكاتب و تصحيح ما يشكل عليه أو يغلط فيه . و قد وقع بسبب إهمال هذا الأمر تحريف في الأسماء أو زيادة أو نقصان في الأعمدة ، و من أقوالهم المشهورة :" أسماء الناس لا يدخلها القياس " .
11.نص النسابة على عدم جواز تراكب خطوط التشجير ، لأنه مدعاة للالتباس .
12. ذكر تاريخ طبع الشجرة ، و بيان رقم الطبعة .
13. بيان المصادر التي اعتمد عليها في جمعها ، فإن كانت مخطوطة نص عليها و عينها ، و إن كانت مطبوعة دل القاريء عليها ، و إن كانت شهادات استفاضة أو روايات و أخبار ، أو وثائق أو مصادر تأريخية وجغرافية أو كتابة على حجج وقف أو عقود بيوع و شراء أو صكوك و عقود نكاح ، أو كتابة و نقش على حجارة ، يبين ذلك كله ، بالإحالة عليه في هامش الشجرة .
14. لا يجوز تغيير ما في الشجرات الصحيحة القديمة في الشجرات الحديثة .
15. الزيادة في الشجرة القديمة الصحيحة إن كانت بغير خط الأصل ، فلا قيمة لها إلا عند واضعها .
16. لا يزاد على الشجرة الصحيحة إلا بدليل .
17. لا يقبل إدعاء الزيادة في الشجرات الصحيحة إلا بدليل .
18. ليست مصادر جمع النسب على درجة سواء ، فمنها ما هو شرعي رباني ، و منها ما هو نفساني شيطاني ، و منها ما هو بين ذلك .
19.إقرار كل " خامس " أو بطن بما فيها من أنسابهم إقراراً شرعياً ، خاصة إذا كبرت بطون و فخوذ القبيلة . و يجعل هذا في خاتمة و حاشية الشجرة .
20. تجنب التعبير بالألقاب القبيحة ، اللهم إلا أن يكون المرء لا يعرف إلا بها ، فلا بأس من ذكرها حينئذ ، و ليس هذا من الغيبة . فإن كانت هناك مفسدة من وضعها ، كتحرج بعض الذرية مثلا ، فالأولى تركها .
21. ذكر مصطلحات النسابين فيها ، كقولهم : درج ، و انقرض ، و نحو ذلك .
22. لا يستحسن تبديل مصطلحات النسابين بذكر بعض الرموز و الاشارات التي لا تعرف إلا عند صاحب الشجرة ، فالمحافظة على الاصطلاح مما يعصم به العلم ، و النسب من جملة العلوم ، فمن جهله يتعلمه .
23. يستحب تعيين ما يدل على مواضع الديار و السكنى خاصة إذا انتشر العقب جداً ، لفائدته في عدم الالتباس مع طول الزمن .
24. ذكر سني الولادة و الوفاة تحت كل اسم لما فيه من الفائدة .
25. الإشهاد عليها من قبل العدول من أهل المعرفة بالنسب .
26.توثيقها و تسجيلها في دوائر الحفظ و الوثائق .
27.العادة محكمة في كتابة أسماء النساء في الشجرات .
28.كتابتها على هيئة البسط لمزيد الحفظ و الاحتياط .
29.الأولى عدم تدبيجها بالآيات القرانية و الأحاديث النبوية ، لئلا يؤدي إلى الامتهان و الابتذال . فإن كان فاعلاً ، فليلتزم في الحديث الصحة ، و ليخرج من رواه ، و من صححه ، إذ العناية بذلك أهم من العناية بالنسب ، و إلا كتب عليه وزر الكذب على النبي صلى الله عليه و على آله و سلم .
30.لا بأس من تعليقها على جدران المجالس ، لأنه من التحديث بنعمة الله ، و من تعليم أهل البيت و الأقارب و الصغار النسب ، و إشاعة النسب ، و هذا أمر مشروع ؛ فإن جرَّت إلى محاذير شرعية كالفخر أو العجب أو العصبية ، فالمتعين المنع و التحريم .
31. لا يجوز وضع الصور فيها .
32. لا بأس من استخدام الوسائل الحديثة في حفظ الأنساب كبرامج الحاسب الآلي المعدة في صنع شجرات العائلة .
33.وضع الشجرة و صنعها فرع من العلم بالنسب ، و العلم به شعبة من شعب علم الحديث ، و قديماً قالوا :" علم الحديث لا يحبه إلا الذكور " ، فلابد من كبر نفس من يعاني علم النسب ، و عدم ضجره من أول الطريق ، فيجب الصبر على ما يواجه فيه حتى يفتح الله له أو يعذر من نفسه .


خطوات عمل " الشجرة " :

أولاً : جمع المعلومات التي تحتاجها " الشجرة " ، كالأجداد و الآباء الأقربين و معرفة وجه الصلة فيما بينهم ، و فرز أعمدة النسب . و هي معرفة مجردة بالأخبار . و من ذلك معرفة أحوال و عادات من يجمع أنسابهم ، و كيفية جريان الأسماء و الألقاب عندهم ، و نحو ذلك ، فإن هذا مما يعين في وضع الشجرة . و هذا يحتاج إلى وقت طويل ، و إلى مرنة عند الجامع للنسب ، يحصل بهما الاطمئنان إلى ما يورده من معلومات و أخبار .
ثانياً : الاعتماد على الطرق الشرعية و الوسائل الموضوعية في إثبات الصلة بين تلك المعلومات . و هذا أيضاً يحتاج إلى وقت طويل في التحليل و المقارنة . و قد دل الشرع و العقل على عدد من القواعد المهمة في هذا الباب تحتاج إلى جمع و تأصيل .
ثالثاً : توثيقها و حفظها عند الجهات المعتبرة .


- الفروق بين المشجرات و المبسوطات في النسب :

قال في الأصيلي :" الفروق الظاهرة بينهما كثيرة ، وإنما الفرق المهم[35]هو أن المشجر يبتدأ فيه بالبطن الأسفل ثم يترقى أباً فأب إلى البطن الأعلى . والمبسوط : يبتدأ فيه بالبطن الأعلى ثم ينحط ابناً فابناً إلى البطن الأسفل . وخلاصة ذلك أن المشجر مقدم فيه الابن على الأب ؛ والمبسوط عكسه ، يقدم فيه الأب على الابن " . أهـ[36] .
وقد سبق أن عرفنا المبسوط أنه كتاب منثور مثل: كتاب "نسب قريش" للزبيري وكتاب "جمهرة النسب" لابن حزم.
أما المشجر فهو مثل: كتاب "الأصيلي في أنساب الطالبيين" لابن الطقطقي المخطوط المشجر لا المطبوع اليوم بتحقيق الرجائي، و كتاب" روضة الألباب وتحفة الأحباب المعروف بمشجر أبي علامة".
و من الفروق الظاهرة بين المشجر والمبسوط :
- أن القراءة في المبسوط أيسر منها في المشجر ، و أدعى للحفظ . و لذلك لمَّا طلب الفخر الرازي من إسماعيل المروزي الحسيني أن يصنف له كتاباً في أنساب الطالبية فضَّلَ أن يكون على هيئة المبسوط لا التشجير ، و قال له :" المشجر لا ينضبط بالحفظ ، و أنا أريد شيئاً أحفظه ، … " [37].
و بالجملة ، فمن كان متعوداً على كتب العلم والقراءة فيها ، يَسُرَ عليه أمرُ المبسوط بخلاف المشجر ، ومن لم يعرف من القراءة في النسب إلا ما في المشجرات ، يسر عليه أمرها .
- التصنيف في المبسوط أيسر منه في " المشجر" ، ولهذا كثرت تصانيف الناس فيه . و الناس اليوم على الضد من هذا !!
- كثرة فوائد المبسوط ، وذلك لأن الكتابة فيه على سنن التصنيف والترتيب ، فتجد ما يطرقه النسابة متسلسلاً ، يورد البطون من أعلى إلى أسفل ، ويذكر الألقاب والوقائع والأشعار ، و تواريخ الولادة والوفاة ، وهو في فسحة و سعة ، وذلك بخلاف المشجر ، فكم من ورقة ضاقت على نساب حجبت دفعاً لشبهة ، أو تقريراً لوجه غمز وطعن ببطلان نسب و نكارته ، أوربما فوتت ذكر سنة ولادة أو وفاة يحتاجها المتأخر في بحث أو مقارنة .
- ومن الفروق بينهما أن المشجر توضع فيه رموز لعلامات الطعن و القدح ونحو ذلك ، و تكتب أحياناً بالحمرة أو السواد ، بينما المبسوط لا تذكر فيه الرموز ، ولكنهم يحكون الحال في أثناء النسب ، و ربما رمزوا ببعض الاصطلاحات ، فكتبوا في المشجر والمبسوط :" في صح " [38].
- بقاء المبسوط و تعميره أكثر من المشجر . و هي مسألة نسبية .
- الوضع والزيادة في الشجرات أسهل و أيسر من المبسوطات .


ما حكم العمل بما في " الشجرات " ؟

ورد إلى الشيخ علي بن عمر العرشان اليمني سؤال هو : هل يجوز اعتماد القاضي و المفتي و الشاهد على كتب الشجرة المحررة المعتبرة إذا كان من صنفها من الثقات أم لا ؟؟ أجاب بقوله :" نعم يجوز للحاكم الحكم بما فيها ، و للمفتي أن يعتمد عليها إذا حصل بها العلم ، و كذلك للشاهد أن يشهد بما فيها إذا حصل بها الجزم ، من غير أن يسند ذلك إليها ، كالاستفاضة " . أهـ [39].
و للشيخ عبدالرحمن بن عبدالله بلفقيه فتوى في " حكم الشجرة والحكم بها والاعتماد عليها " . و قد ذكر عمر بن سالم العطاس في رسالته في أنساب باعلوي المطبوعة سنة 1317 أن الشيخ عبدالله بلفقيه أفتى و أجاب عنها ، وأن العلم إذا تحقق بها كان للإنسان أن يشهد بما فيها [40].

________________________________________
[1] معجم مقاييس اللغة ( ص 549 ) تحقيق : شهاب الدين أبو عمرو .
[2] صحيح البخاري ( رقم 6417 ) الفتح ( 11 / 235-236 ) .
[3] 0 انظر : معجم تيمور الكبير في الألفاظ العامية ( 4 / 179 ) .
[24] انظر : الأصيلي في الأنساب لابن الطقطقي ، المخطوط ( ص4-5 ) ، والمطبوع ( ص31 ) .
[25] انظر : الأعلام (2/340) ، و طبقات النسابين لبكر أبو زيد (24-25) .
[26] الإكليل (158) .
[27] انظر : نسب قريش (ص3 ) .
[28] الأصيلي المطبوع (31) .
[29] قلت : إذا كان يقول هذا في أهل زمانه ، فمابالك بأهل هذا الزمان ؟؟
[30] في المخطوط :" الزيدي " ، و الصواب ما أثبته ، وهو الشريف النقيب قثم بن طلحة الزينبي العباسي ، والله أعلم .
[31] الأصيلي لابن الطقطقي ، مخطوط ( 4 ) . ما بين القوسين زيادة ليتسق الكلام .
[32] الأصيلي (43 ) المطبوع .
[33] المجدي 180 .
[34] عمدة الطالب ( ص 428 ) ط: الكمالية .
[35] في المخطوط كلمة ليست واضحة ، ولعل ما أثبته هو الصواب ، والله أعلم .
[36] الأصيلي ، مخطوط (ص 5 ) .
[37] معجم الأدباء لياقوت الحموي (6/149) .
[38] الأصيلي المطبوع (41-42) .
[39] انظر : رسالة العطاس في أنساب با علوي ( ص 13 ) .












عرض البوم صور الشريف العماري   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 05:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الشريف ال خديش
اللقب:
عضو

الشريف ال خديش غير متصل

البيانات
التسجيل: Apr 2006
العضوية: 55
المشاركات: 42 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشريف ال خديش غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

إقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف العماري
بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الاعضاء في هذا المنتدى الرائع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
اولا اعتذر على نقل المواضيع من موقع لآخر ولاكن هذا الموضوع احببت ان يكون مدرجا على موقعنا الرائع .. لما فيه من فوائد رائعه .... ويأسفني على حذف بعض النقاط من أصل الموضوع وابقاء المهم والاهم....
وقد نقلته من الموقع الصديق ال البيت :


(( شجرة النسب ))


حفظ النسب من مقاصد الشرع الشريف ، و قد تنوعت طرقه في إثبات الأنساب ، و حمايتها من عوامل الضياع و الادعاء . و قد تنوعت وسائل الناس في حفظ الأنساب ، فهناك من اعتمد على الروايات ، و هناك من نحت اسمه منسوباً إلى قبيلته على أحجار المقابر و غيرها ، و هناك من ذكر المآثر و الأجداد العظام في قصائد الشعر ، و هناك من كتب و صنف في أنساب قومه ، و من بين تلك الوسائل : وسيلة صنع " شجرة النسب " ، فما هي " شجرة النسب " ؟ و ما معنى " الشجرة " في الاصطلاح ؟ و من أول من صنع الشجرة ؟ و ما آدابها و أحكامها ؟
هذه الرسالة المختصرة تجيب عن شيء من تلك التساؤلات ، و يحاول مؤلفها من خلال جملها التأصيل لمصطلح " شجرة النسب " .
و قد كانت الرسالة على النحو الآتي :



- الأصل اللغوي .
- أولية التشجير في النسب لمن ؟
- التشجير صنعة لها آداب .
ـ آداب و أحكام في صنع الشجرة .
ـ خطوات عمل الشجرة .
- الفروق بين المبسوط و المشجر في النسب .
- حكم العمل بالشجرات ؟


الأصل اللغوي :


جاء في القران الكريم :" فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم .. " . و قوله :" لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة .. " ، و قوله :" و لا تقربا هذه الشجرة .. " ، و غير ذلك من المواضع .
قال ابن فارس :" الشين و الجيم و الراء أصلان متداخلان ، يقرب بعضهما من بعض ، و لا يخلو معناهما من تداخل الشيء بعضه في بعض ، و من علو في شيء و ارتفاع " أهـ[1] .
و قد ورد في " السنة " ما يدل على تمثيل النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم للإنسان بالخط على الأرض ، ودليل ذلك ما رواه البخاري في صحيحه عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : خطَّ النبي صلى الله عليه و على آله و سلم خطَّاً مربعاً ، و خطَّ خطَّاً في الوسط خارجاً منه ، و خط خططاً صغارا إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط ، وقال :" هذا الإنسان ، و هذا أجله محيط به - أو : قد أحاط به - ، و هذا الذي هو خارج أمله ، و هذه الخطط الصغار الأعراض ، فإنْ أخطأه هذا نهشه هذا ، و إن أخطأه هذا نهشه هذا " [2].
و ورد في "السنة المطهرة" أيضاً ما يدل على تشبيه الإنسان ببعض أنواع الشجر ، فورد تمثيل المؤمن بـ"النخلة " ، و " خامة الزرع " ، و ورد تمثيل الكافر و المنافق بـ"شجرة الأرز " ، و " الريحان " ، و غير ذلك من الآثار .
و ذكر أحمد تيمور في " معجم الألفاظ العامية " أن العامة ، تقول للشجرة " :" سجرة ، و لكنها تطلق الشجرة على الحشيش كناية ، و يقولون : فلانٌ بيشجَّر ، أي : يدخن الحشيش ؛ كأنهم جعلوه اسماً بالغلبة " [3].
قلت : فكأن هذا هو أصل استعمال العامة الآن للفظ :" السجارة " في :" لفائف الدخان الخبيث " .


- أولية التشجير في النسب :

ذكر بعض النسابين أنَّ الإمام الشافعي هو أول من وضع المشجر في النسب ، ويحكون حكاية غريبة دلالة الصنعة عليها ظاهرة أنه أهدى كتاباً إلى هارون الرشيد ، وعلى أوله ما صورته :" أهديت إليك يا ابن سيد البطحاء شجرة أصلها ثابت وفرعها في السماء ، وأنا أشفع إليك في ضعفاء الحاج من ركب الريح و مصع الرشيح ، وكتبه محمد بن إدريس " [24] .
و الظاهر أن هذه القصة مفتعلة على الإمام الشافعي رحمه الله تعالى ، و لقياه بهارون الرشيد قد افتعل حولها كثير من القصص المكذوبة ، فلتكن هذه نغمة في ذلك الطنبور .
و قد نقل الهمداني في " الإكليل " أن دغفل السدوسي النسابة[25] (توفي سنة 65هـ وقيل : 70هـ ) كان له " كتاب التشجير " [26]. و من المشهور أن الإمام محمد بن مسلم ابن شهاب الزهري (58 - 124 هـ) كان معه كتاب فيه نسب قومه . و الظاهر أنه على جهة البسط كما يدل عليه صنيع الزبيري في النقل عنه في مقدمة " نسب قريش " [27] ، والله أعلم .
والظاهر أنَّ أولية التشجير في النسب لا تنسب لأحد ، و لهذا قال ابن الطقطقي :" فأما المشجر :
فلم أدر من ألقى عليه رداءه و لكنه قد سلَّ من ماجد محض
قلت ذلك لأني لا أعرف من وضعه و اخترعه " . أهـ [28].


- التشجير صنعة لها آداب :

الأصل جواز عمل الشجرات و المشجرات في النسب بأسماء بني آدم ، لأدلة منها :
1- أن الأصل هو الإباحة .
2- اندراجه ضمن حفظ الضرورات الخمس التي منها حفظ النسب .
و يشترط لعملها شروط و آداب ، ستأتي عند " آداب وضع الشجرات " .
قال ابن الطقطقي في :" كتاب الأصيلي في الأنساب " : " والتشجيرُ صنعةٌ مستقلة ، مهر فيها قومٌ ، وتخلف آخرون[29] . فمن الحذاق فيها الشريف قثم ابن طلحة الزينبي[30] النسابة ، كان فاضلاً يكتب خطاً جيداً ؛ قال : " شجرت المبسوط ، و بسطت المشجر " ، و ذلك هو النهاية في ملك رقاب هذا الفن . و من حذاق المشجرين : عبدالحميد الأول بن عبدالله بن أسامة النسابة الكوفي ، كتب خطاً أحسن من خط العذار ، وشجر تشجيراً أحسن من الأشجار ، حفت بأنواع الثمار .
و من حذاقهم ابن عبدالسميع الخطيب النسابة ، صنف الكتاب الحاوي لأنساب الناس ، مشجراً في مجلدات ، يتجاوز العشرة على قلب النصف ؛ قرأتُ بخطه رقعة كتبها إلى بعض الخلفاء يقول فيها :" وقد جمع العبد من المشجرات والأنساب والأخبار ما لاينهض به جمل بازل " …
[و] المشجر الضابط فيه أن يكون بـ:" ابن " متصلة بالنون كيف تقلبت بها الحال في جهاتها الست ؛ وربما امتدت الخطة الواحدة في مجلدات كثيرة فما سلم اتصالها بالنون فليس بضائر اختلاف أحوالها ، ولا يجوز تراكب الخطط … " . أهـ [31].
وقال في صفات المشجر :" و من صفاته المستحسنة : أن يكون جيد الخط ، فإنَّ التشجير لا يليق به إلا الخط الحسن " [32].
و هناك فرق بين الاعتناء بالنسب و بين العلم بالنسب ، فليس كل من اعتنى بالنسب ، و لو لخاصة أهله ، يقبل كلامه فيهم ، بل لابد أن يكون ذلك الاعتناء مما يوجب العلم بالنسب بالوسائل الشرعية . و قديماً قيل في بعضهم إنه كان جمَّاعاً للنسب ، و لكنه :" لا يحسن التشجير " [33]. و قال جمال الدين ابن عنبة لما تعرض لذكر الشريف أبي المظفر محمد الشاعر النسابة الحسيني :" … وقفت له على مشجرة ألفها لنقيب النقباء قطب الدين محمد الشيرازي الرسي المعروف بـ:" أبي زرعة " ، فوجدت فيها أغلاطاً فاحشة ، و خطأً منكراً ، لا يغلط بمثله عالم . و ذلك مثل أنه نقل عن كتاب " المجدي " لأبي الحسن علي بن محمد العمري: أنَّ عيسى الأزرق الرومي العريضي أولد اثنا عشر ولداً ذكوراً لم يعقبوا . ثم جزم على أن النقيب عيسى الأزرق بن محمد العريضي منقرض لا عقب له . و لاشك أن الذي نقله عن المجدي صحيح ، ولكن العمري ذكر هناك في عقب هذا الكلام بعد أن ذكر الاثنى عشر غير المعقبين وعددهم ، [ عدَّ] بعدهم الجماعة الذين أعقبوا من بني عيسى النقيب ، و ليت شعري كيف لم يطالع الكلام إلى آخره ، ويسلم من الطعن في قبيلة كثيرة من العلويين بمجرد الخطأ ! والعجب أنه يزعم أنه قرأ " المجدي " على النقيب الطاهر رضي الدين علي بن علي ابن الطاوس الحسني ، وكيف يشذ عنه ما هو مسطور في كتاب قرأه ؟ بل كيف يتجرأ مسلم على مثل هذا ، و ينفي قبيلة عظيمة من آل أبي طالب ؟ " أهـ[34] .
إذا علمت ذلك ، فكن على خبر أننا في زمن سوء ، تروج فيه ثقافة الاستهلاك ، و منها استهلاك الأنساب ، حتى ترى شجرات الأنساب تباع و تشترى ، و ترى التحول عن الأنساب و التجول في أعمدتها من علامات العصر ، فقد فتح الباب على مصراعيه ، و أصبحت صناعة شجرات النسب تجارة رابحة . فمن مواقع ( الانترنت ) التي تعرض حبالها لمن يبحث عن أصله إلى الأقراص المدمجة التي يسرت على مجهولي النسب و مقطوعيه بناء شجرات النسب الضخمة . و ما أحرى هؤلاء أن يؤخذ على أيديهم ، فإن المحافظة على الأنساب من ضرورات الشرع .


آداب و أحكام في صنع الشجرات :

ينبغي أن يكون من آداب كتابة " الشجرات " :
1. إخلاص النية لله عز و جل في هذا العمل ، فإنما الأعمال بالنيات . و قديماً قال السلف :" كل ما لا يراد به وجه الله يضمحل " . و من كان حظه و مقصوده من كتابة الأنساب غير وجه الله تعالى لم ينتفع بعلمه و بما كتب .
2. تسمية الشجرة بوضع عنوان يدل عليها .
3. ما في الشجرة خبر و ليس رواية ، فيجب فيه الصدق و الصحة ، و إلا كان كذباً .
4. عدم التفريع لنسب غيره في نسب قبيلته ، لأن هذا مدعاة للاختلاف ، و ليس هو راوٍ ههنا بل هو مخبر .
5. كتابة اسم جامعها كاملاً بيناً واضحاً ، فإنْ كان أكثر من واحد ، نص على عمل كل واحد منهم فيها ، و لا يساق ذكرهم على جهة الإجمال .
6. كتابة بدء سنة الجمع و التحرير .
7. التشجير لا يليق به إلا الخط الحسن و المداد الواضح .
8. وصل الأسماء فيها بـ:" بن " ؛ لأن هذا من سنة العرب ، و هو مما دل عليه الشرع ، و تركها من عادة الأعاجم . و قد درجت كثير من الشجرات الحديثة على إهمال هذا المعنى .
9. ذكر اسم كاتب الشجرة إن لم يكن هو جامعها .
10.ضرورة نظر الجامع لها في كتابة الكاتب و تصحيح ما يشكل عليه أو يغلط فيه . و قد وقع بسبب إهمال هذا الأمر تحريف في الأسماء أو زيادة أو نقصان في الأعمدة ، و من أقوالهم المشهورة :" أسماء الناس لا يدخلها القياس " .
11.نص النسابة على عدم جواز تراكب خطوط التشجير ، لأنه مدعاة للالتباس .
12. ذكر تاريخ طبع الشجرة ، و بيان رقم الطبعة .
13. بيان المصادر التي اعتمد عليها في جمعها ، فإن كانت مخطوطة نص عليها و عينها ، و إن كانت مطبوعة دل القاريء عليها ، و إن كانت شهادات استفاضة أو روايات و أخبار ، أو وثائق أو مصادر تأريخية وجغرافية أو كتابة على حجج وقف أو عقود بيوع و شراء أو صكوك و عقود نكاح ، أو كتابة و نقش على حجارة ، يبين ذلك كله ، بالإحالة عليه في هامش الشجرة .
14. لا يجوز تغيير ما في الشجرات الصحيحة القديمة في الشجرات الحديثة .
15. الزيادة في الشجرة القديمة الصحيحة إن كانت بغير خط الأصل ، فلا قيمة لها إلا عند واضعها .
16. لا يزاد على الشجرة الصحيحة إلا بدليل .
17. لا يقبل إدعاء الزيادة في الشجرات الصحيحة إلا بدليل .
18. ليست مصادر جمع النسب على درجة سواء ، فمنها ما هو شرعي رباني ، و منها ما هو نفساني شيطاني ، و منها ما هو بين ذلك .
19.إقرار كل " خامس " أو بطن بما فيها من أنسابهم إقراراً شرعياً ، خاصة إذا كبرت بطون و فخوذ القبيلة . و يجعل هذا في خاتمة و حاشية الشجرة .
20. تجنب التعبير بالألقاب القبيحة ، اللهم إلا أن يكون المرء لا يعرف إلا بها ، فلا بأس من ذكرها حينئذ ، و ليس هذا من الغيبة . فإن كانت هناك مفسدة من وضعها ، كتحرج بعض الذرية مثلا ، فالأولى تركها .
21. ذكر مصطلحات النسابين فيها ، كقولهم : درج ، و انقرض ، و نحو ذلك .
22. لا يستحسن تبديل مصطلحات النسابين بذكر بعض الرموز و الاشارات التي لا تعرف إلا عند صاحب الشجرة ، فالمحافظة على الاصطلاح مما يعصم به العلم ، و النسب من جملة العلوم ، فمن جهله يتعلمه .
23. يستحب تعيين ما يدل على مواضع الديار و السكنى خاصة إذا انتشر العقب جداً ، لفائدته في عدم الالتباس مع طول الزمن .
24. ذكر سني الولادة و الوفاة تحت كل اسم لما فيه من الفائدة .
25. الإشهاد عليها من قبل العدول من أهل المعرفة بالنسب .
26.توثيقها و تسجيلها في دوائر الحفظ و الوثائق .
27.العادة محكمة في كتابة أسماء النساء في الشجرات .
28.كتابتها على هيئة البسط لمزيد الحفظ و الاحتياط .
29.الأولى عدم تدبيجها بالآيات القرانية و الأحاديث النبوية ، لئلا يؤدي إلى الامتهان و الابتذال . فإن كان فاعلاً ، فليلتزم في الحديث الصحة ، و ليخرج من رواه ، و من صححه ، إذ العناية بذلك أهم من العناية بالنسب ، و إلا كتب عليه وزر الكذب على النبي صلى الله عليه و على آله و سلم .
30.لا بأس من تعليقها على جدران المجالس ، لأنه من التحديث بنعمة الله ، و من تعليم أهل البيت و الأقارب و الصغار النسب ، و إشاعة النسب ، و هذا أمر مشروع ؛ فإن جرَّت إلى محاذير شرعية كالفخر أو العجب أو العصبية ، فالمتعين المنع و التحريم .
31. لا يجوز وضع الصور فيها .
32. لا بأس من استخدام الوسائل الحديثة في حفظ الأنساب كبرامج الحاسب الآلي المعدة في صنع شجرات العائلة .
33.وضع الشجرة و صنعها فرع من العلم بالنسب ، و العلم به شعبة من شعب علم الحديث ، و قديماً قالوا :" علم الحديث لا يحبه إلا الذكور " ، فلابد من كبر نفس من يعاني علم النسب ، و عدم ضجره من أول الطريق ، فيجب الصبر على ما يواجه فيه حتى يفتح الله له أو يعذر من نفسه .


خطوات عمل " الشجرة " :

أولاً : جمع المعلومات التي تحتاجها " الشجرة " ، كالأجداد و الآباء الأقربين و معرفة وجه الصلة فيما بينهم ، و فرز أعمدة النسب . و هي معرفة مجردة بالأخبار . و من ذلك معرفة أحوال و عادات من يجمع أنسابهم ، و كيفية جريان الأسماء و الألقاب عندهم ، و نحو ذلك ، فإن هذا مما يعين في وضع الشجرة . و هذا يحتاج إلى وقت طويل ، و إلى مرنة عند الجامع للنسب ، يحصل بهما الاطمئنان إلى ما يورده من معلومات و أخبار .
ثانياً : الاعتماد على الطرق الشرعية و الوسائل الموضوعية في إثبات الصلة بين تلك المعلومات . و هذا أيضاً يحتاج إلى وقت طويل في التحليل و المقارنة . و قد دل الشرع و العقل على عدد من القواعد المهمة في هذا الباب تحتاج إلى جمع و تأصيل .
ثالثاً : توثيقها و حفظها عند الجهات المعتبرة .


- الفروق بين المشجرات و المبسوطات في النسب :

قال في الأصيلي :" الفروق الظاهرة بينهما كثيرة ، وإنما الفرق المهم[35]هو أن المشجر يبتدأ فيه بالبطن الأسفل ثم يترقى أباً فأب إلى البطن الأعلى . والمبسوط : يبتدأ فيه بالبطن الأعلى ثم ينحط ابناً فابناً إلى البطن الأسفل . وخلاصة ذلك أن المشجر مقدم فيه الابن على الأب ؛ والمبسوط عكسه ، يقدم فيه الأب على الابن " . أهـ[36] .
وقد سبق أن عرفنا المبسوط أنه كتاب منثور مثل: كتاب "نسب قريش" للزبيري وكتاب "جمهرة النسب" لابن حزم.
أما المشجر فهو مثل: كتاب "الأصيلي في أنساب الطالبيين" لابن الطقطقي المخطوط المشجر لا المطبوع اليوم بتحقيق الرجائي، و كتاب" روضة الألباب وتحفة الأحباب المعروف بمشجر أبي علامة".
و من الفروق الظاهرة بين المشجر والمبسوط :
- أن القراءة في المبسوط أيسر منها في المشجر ، و أدعى للحفظ . و لذلك لمَّا طلب الفخر الرازي من إسماعيل المروزي الحسيني أن يصنف له كتاباً في أنساب الطالبية فضَّلَ أن يكون على هيئة المبسوط لا التشجير ، و قال له :" المشجر لا ينضبط بالحفظ ، و أنا أريد شيئاً أحفظه ، … " [37].
و بالجملة ، فمن كان متعوداً على كتب العلم والقراءة فيها ، يَسُرَ عليه أمرُ المبسوط بخلاف المشجر ، ومن لم يعرف من القراءة في النسب إلا ما في المشجرات ، يسر عليه أمرها .
- التصنيف في المبسوط أيسر منه في " المشجر" ، ولهذا كثرت تصانيف الناس فيه . و الناس اليوم على الضد من هذا !!
- كثرة فوائد المبسوط ، وذلك لأن الكتابة فيه على سنن التصنيف والترتيب ، فتجد ما يطرقه النسابة متسلسلاً ، يورد البطون من أعلى إلى أسفل ، ويذكر الألقاب والوقائع والأشعار ، و تواريخ الولادة والوفاة ، وهو في فسحة و سعة ، وذلك بخلاف المشجر ، فكم من ورقة ضاقت على نساب حجبت دفعاً لشبهة ، أو تقريراً لوجه غمز وطعن ببطلان نسب و نكارته ، أوربما فوتت ذكر سنة ولادة أو وفاة يحتاجها المتأخر في بحث أو مقارنة .
- ومن الفروق بينهما أن المشجر توضع فيه رموز لعلامات الطعن و القدح ونحو ذلك ، و تكتب أحياناً بالحمرة أو السواد ، بينما المبسوط لا تذكر فيه الرموز ، ولكنهم يحكون الحال في أثناء النسب ، و ربما رمزوا ببعض الاصطلاحات ، فكتبوا في المشجر والمبسوط :" في صح " [38].
- بقاء المبسوط و تعميره أكثر من المشجر . و هي مسألة نسبية .
- الوضع والزيادة في الشجرات أسهل و أيسر من المبسوطات .


ما حكم العمل بما في " الشجرات " ؟

ورد إلى الشيخ علي بن عمر العرشان اليمني سؤال هو : هل يجوز اعتماد القاضي و المفتي و الشاهد على كتب الشجرة المحررة المعتبرة إذا كان من صنفها من الثقات أم لا ؟؟ أجاب بقوله :" نعم يجوز للحاكم الحكم بما فيها ، و للمفتي أن يعتمد عليها إذا حصل بها العلم ، و كذلك للشاهد أن يشهد بما فيها إذا حصل بها الجزم ، من غير أن يسند ذلك إليها ، كالاستفاضة " . أهـ [39].
و للشيخ عبدالرحمن بن عبدالله بلفقيه فتوى في " حكم الشجرة والحكم بها والاعتماد عليها " . و قد ذكر عمر بن سالم العطاس في رسالته في أنساب باعلوي المطبوعة سنة 1317 أن الشيخ عبدالله بلفقيه أفتى و أجاب عنها ، وأن العلم إذا تحقق بها كان للإنسان أن يشهد بما فيها [40].

________________________________________
[1] معجم مقاييس اللغة ( ص 549 ) تحقيق : شهاب الدين أبو عمرو .
[2] صحيح البخاري ( رقم 6417 ) الفتح ( 11 / 235-236 ) .
[3] 0 انظر : معجم تيمور الكبير في الألفاظ العامية ( 4 / 179 ) .
[24] انظر : الأصيلي في الأنساب لابن الطقطقي ، المخطوط ( ص4-5 ) ، والمطبوع ( ص31 ) .
[25] انظر : الأعلام (2/340) ، و طبقات النسابين لبكر أبو زيد (24-25) .
[26] الإكليل (158) .
[27] انظر : نسب قريش (ص3 ) .
[28] الأصيلي المطبوع (31) .
[29] قلت : إذا كان يقول هذا في أهل زمانه ، فمابالك بأهل هذا الزمان ؟؟
[30] في المخطوط :" الزيدي " ، و الصواب ما أثبته ، وهو الشريف النقيب قثم بن طلحة الزينبي العباسي ، والله أعلم .
[31] الأصيلي لابن الطقطقي ، مخطوط ( 4 ) . ما بين القوسين زيادة ليتسق الكلام .
[32] الأصيلي (43 ) المطبوع .
[33] المجدي 180 .
[34] عمدة الطالب ( ص 428 ) ط: الكمالية .
[35] في المخطوط كلمة ليست واضحة ، ولعل ما أثبته هو الصواب ، والله أعلم .
[36] الأصيلي ، مخطوط (ص 5 ) .
[37] معجم الأدباء لياقوت الحموي (6/149) .
[38] الأصيلي المطبوع (41-42) .
[39] انظر : رسالة العطاس في أنساب با علوي ( ص 13 ) .

شكراً لك اخي الشريف العماري

على هذا الموضوع الجميل ومافيه من المعلومات الثريه التي فيها الكثير من الفوائد

الله يجزاك بالخيرعلى هذا الموضوع الجميل ويرحم والديك












توقيع : الشريف ال خديش

[poem font="Simplified Arabic,5,blue,normal,italic" bkcolor="skyblue" bkimage="http://www.alhashemih.com/vb/images/toolbox/backgrounds/1.gif" border="double,3,deeppink" type=0 line=1 align=center use=sp num="0,black"]
ياسائلٍ عنا ترا حن الاشراف =من ال خديش الانجم الجوهريه

قضاة ساحل وادي تعشر والاطراف=واهل الامر والنهي دون البريه[/poem]


أخر تعديل بواسطة الشريف ال خديش ، 12-09-2006 الساعة 05:48 PM
عرض البوم صور الشريف ال خديش   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 05:50 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
بلقيس الهاشمية
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بلقيس الهاشمية

بلقيس الهاشمية غير متصل

البيانات
التسجيل: Jan 2006
العضوية: 6
المشاركات: 1,318 [+]
بمعدل : 0.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
بلقيس الهاشمية غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

شكرا لك على النقل الموفق بارك الله فيك












توقيع : بلقيس الهاشمية

عرض البوم صور بلقيس الهاشمية   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 06:26 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الشريف العماري
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشريف العماري

الشريف العماري غير متصل

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 485
المشاركات: 813 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشريف العماري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

شكر ا لك ياأخي الشريف ال خديش على متابعتك هذا الموضوع ولك تحياتي .....












عرض البوم صور الشريف العماري   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 06:37 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الشريف العماري
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشريف العماري

الشريف العماري غير متصل

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 485
المشاركات: 813 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشريف العماري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

إقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقيس الهاشمية
شكرا لك على النقل الموفق بارك الله فيك
الشكر الجزيل على متابعتكم الدائمه لمثل هذه المواضيع وما نقلناه الى لكي ندعم الموقع بمعلومات ثمينه ان كانت عن طريق النقل او اعداد احد الاعضاء .
كل مانتمناه رقي هذا المنتدى في هذا الموقع الرائع .
ولكم مني تحياتي ..












عرض البوم صور الشريف العماري   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2006, 12:52 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
قفل الفتنة
اللقب:
عضو

قفل الفتنة غير متصل

البيانات
التسجيل: Oct 2006
العضوية: 397
المشاركات: 1,531 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
قفل الفتنة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

حيا الله الشريف العماري

بحث هام جدا وتشكر عليه ,,

أقترح التثبيت












عرض البوم صور قفل الفتنة   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2006, 03:03 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشريف العماري
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشريف العماري

الشريف العماري غير متصل

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 485
المشاركات: 813 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشريف العماري غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

إقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الهاشمي
حيا الله الشريف العماري

بحث هام جدا وتشكر عليه ,,

أقترح التثبيت
الشكر موصول لك ايضا يا اخي رضا الهاشمي على متابعتك لمثل هذه المواضيع الهامه ... وأشكر مرورك على هذا الموضوع ..












عرض البوم صور الشريف العماري   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2007, 07:59 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
@البارق@
اللقب:
عضو

@البارق@ غير متصل

البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 1067
المشاركات: 10 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
@البارق@ غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

شكر ا لك ياأخي الشريف












توقيع : @البارق@


تعريف كلمة منتدى
المنتدى هو مكان يجتمع فيه الأعضاء لتبادل الخبرات ومعناه " المنفعة المتبادلة "
وليس معناه أبدا " أنت تسأل ونحن نجيب "
من فضلك .. ساهم بكل ماتستطيع لتعم الفائدة فالعضو الذي تساعده اليوم سيساعدك غداً
وتذكر دائماً كم أخذت .. فالواجب أن تعطي بالمقابل..
[img]http://i113.photobucket.com/albums/n208/xlans/go.gif[/img

عرض البوم صور @البارق@   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2007, 05:57 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
الشريفة مـنــال
اللقب:
عضو

الشريفة مـنــال غير متصل

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 1093
المشاركات: 16 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الشريفة مـنــال غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

جميلٌ ما أراهـ هنا دائماً أسعى للبحث خلف المشجرات وحفظها ..

والحمد لله أني أجدكمـ تعتزون بذلك أيضاً

الأخ الفاضل

الشريف العماري

دمــتـــ بسلامـ


تقديري وإحترامي
























توقيع : الشريفة مـنــال

الوصول إلى الهدف .. الخير والعطاء هذه أنا الـمـنــــاااال


أخر تعديل بواسطة الشريفة مـنــال ، 08-01-2007 الساعة 06:00 PM
عرض البوم صور الشريفة مـنــال   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2007, 02:19 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
ماجد عبدالله
اللقب:
عضو

ماجد عبدالله غير متصل

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 1195
المشاركات: 19 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ماجد عبدالله غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الشريف العماري المنتدى : كل ما يخص آل البيت
إفتراضي رد على: شجرة النسب

جزاك الله خير أخوي












عرض البوم صور ماجد عبدالله   رد مع اقتباس
رد


يشاهد الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
طرق وشروط ثبوت النسب الشريف الشريف مجدي الصفتي كل ما يخص آل البيت 5 04-05-2010 04:09 PM
شخصيتك من شجرتك alabasi بعيداً عن الجرافولوجي 12 12-22-2009 09:27 PM
مصطلح شجرة النسب: آدابه وأحكامه فاطمة الهاشمية كل ما يخص آل البيت 1 06-01-2008 11:06 AM
شجرة النسب الشريف لملك المملكة الأردنية فاطمة الهاشمية كل ما يخص آل البيت 5 01-30-2007 12:02 AM



كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009