:: New Style ::
التسجيل البحث لوحة العضو دعوة اصدقاء تواصل معنا


الإهداءات

         
 
عودة للخلف   منتدى الهاشمية > منتديات اجتماعية وصحية > لحياة اجتاعية أفضل
 
         

رد
قديم 08-28-2006, 12:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
فاطمة الهاشمية
اللقب:
عضو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فاطمة الهاشمية

فاطمة الهاشمية غير متصل

البيانات
التسجيل: Feb 2006
العضوية: 22
المشاركات: 1,307 [+]
بمعدل : 0.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
فاطمة الهاشمية غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : لحياة اجتاعية أفضل
إفتراضي عوامل الخوف عند الأطفال الصغار والكبار

عوامل الخوف عند الأطفال الصغار والكبار

مع أن الخوف جزء لا يتجزأ من الحياة في أي سن , إلا أن معظم الأشخاص الراشدين يقاومون الخوف عن طريق اصطناع ما يصرفه عنهم , أو حتى عن طريق نكران وجوده بصورة صحية , ولكن الأطفال يفتقرون إلى آليات المواجهة هذه , ويظلون يفتقرون إليها حتى بلوغهم سن الرشد .
لنبدأ بالأطفال الدارجين ( أي حديثي العهد بالمشي ) . فالواحد من هؤلاء قد يكون لاهياً في اكتشافاته للحياة في أركان البيت مثلاً أو في حديقة عامة , وفجأة يتخلى عن مغامراته , ويهرع باكياً إلى حضن أمه أو حجر أبيه , فقد اقتربت منه قطة أو كلب مسالم !
إن نوبات خوف من هذا القبيل تقع آلاف المرات كل يوم بين الأطفال البالغة أعمارهم عاماً واحداً أو يزيد قليلاً . فما سبب ذلك ؟www.tartoos.com
عندما يخيل للطفل الدارج أنه قد أتقن صناعة المشي والكلام و بلوغ الأهداف , دونما حاجة لمن يعينه , فإنه لا محالة واصل إلى مواقف حياتية تذكّره بضآلة حجمه و ضعف حيلته .
وازدحام العام الثاني من حياة الطفل , بمعالم الطريق المؤدية إلى حقائق الحياة , مع تمرّس عضلات ساقيه بالمشي و الركض , يملآن قلبه بالحماس الهائل و الإحساس بالقوى العديدة . لذلك فإن فرض النواهي عليه , أو إحساسه بالوحدة ( ولو كان على بعد خطوات من أمه و أبيه ) , يجعلانه يدرك بأنه إذا وقع فسيتألم , أو إذا غاب عن أمه قليلاً فإنه لن يكون بمأمن من الأذى !

عندما يكون الخوف صمام أمان

والأمر ليس بمثل السوء الذي قد يبدو عليه , إذ أن خوف الطفل من الأغراب أو الحيوانات أو الأصوات العالية أو البيئات الجديدة مثلاً , ليس شيئاً اعتباطياً , و إنما يوجد فيه قصد وقائي . إن التخوف الذي يبديه الطفل الدارج , قد يمنعه من تعريض نفسه لمخاطر مجهولة . وفوق هذا فإن هذا التخوف هو إشارة إلى الانطلاق خطوة إلى الأمام يخطوها الطفل نحو التطور الإدراكي , فهو آخذ في التمييز بين ما هو معلوم وما هو جديد .
www.tartoos.com
الخوف من البعاد

ثم إن هذا العمر هو المرحلة من حياة الطفل التي يتكون فيها إحساسه بالذات , أي حصوله على الفهم بأنه شخص مستقل له صفاته المميزة . فإذا انخرط طفلك ابن العام الواحد بالبكاء لدى رؤيته وجهاً غريباً غير مألوف لديه , أو إذا غادرت أمه الغرفة هنيهة و تركته في بيئة مجهولة له , فإن هذا البكاء علامة دالة على إحساسه بتوثق العلاقة بينه و بين أمه . إن خشية الافتراق تأتي في المرتبة الأولى من مخاوف الرضع و الأطفال الدارجين , وكثيراً ما تكون هذه الخشية تخفي وراءها أيضاً بواعث أخرى دفينة ضد الناس و الأماكن الجديدة .www.tartoos.com
هذا القلق هو عبارة عن عاطفة تروح و تغدو خلال العامين الأولين من حياة الطفل . وقد تستمر فترة أطول من ذلك عند بعض الأطفال . وحتى الشهر الثامن عشر من حياة معظم الأطفال الدارجين , يكون الطفل قد أحسن تدبّر أمر الخوف .

منع المشاهد المؤذية :

إن مشاهدة الطفل للمناظر المؤذية لشعوره , لا تقتصر فقط على عدم جدواها في افهام الطفل حقيقة ما يحدث في العالم , بل إن مشاهدته مثل هذه المناظر تزيد من مخاوفه . لذلك فإن على الوالدين مراقبة البرامج التي يراها الطفل أو يقرأ عنها , و كذلك الإمتناع عن فتح جهاز التلفزيون عند الأنباء المفزعة .

الإجابة عن أسئلته بصراحة :
www.tartoos.com
لا تتجنب الحديث و النقاش حول المواضيع المخوفة . وليصار فقط إلى حذف التفصيلات المعقدة , دونما حذف للواقع . لتكن أجوبتك على أسئلة طفلك بسيطة ومباشرة . وأضف المعلومات التي تساعده على الإحساس بالأمان .

أعط الطفل صورة متوازنة :

أوضح له الكيفية التي يعمل فيها الأشخاص في المواقف الصعبة . فإذا رأيت طفلك يبدي تعاطفاً وأسى مع لاجئين شردتهم الحروب من أوطانهم , فاصدقه الخبر عن أسباب هذا التشرد , واذكر له كيفية الإقدام على مساعدتهم .
www.tartoos.com
طرق مقاومة الخوف

كيف يتأنى لك مساعدة طفلك على التعاطي مع مخاوفه ؟
أولاً : لا تحاول أبداً نكران هذه المخاوف أو تجاهلها , لأنه إذا قيّض لهذه المخاوف أن تستمر , فإن الطفل , بخياله , قادر على تركيب أسوأ السيناريوهات لها . وخير من النكران والتجاهل هو الانفتاح عليها والتحدث عنها , وإفهام الطفل أن الخوف ليس وصمة .
ولا تنس أن عبارات الطمأنينة فيها ترياق قوي ضد الخوف . إذا كان يقلق طفلك أو يخيفه إلقاء كلمة في فصله المدرسي , فذكّره بأن كل الناس يشاطرونه مثل هذا القلق والخوف من الحديث في اجتماع عام . ولا بأس من ذكرك حادثة من هذا القبيل وقعت لك شخصياً , وكيف تمكنت من معالجتها والتغلب عليها .
ثانياً : إذا كان طفلك يخاف ركوب الطائرة , فأوضح له إجراءات سلامة الطيران . و إذا كان يخشى ركوب السيارة معك , فأوضح له أنك لن تتهور في سواقتك بل ستتجنب التصادم مع الاخرين .www.tartoos.com
ثالثاً : لمقاومة إحساس الطفل بانعدام الحيلة في بعض المواقف , فاتخذ الاجراء العملي للقضاء على هذا الشعور . فإذا كان طفلك دائم الخوف من احتراق المنزل مثلاً , فساعده على " وضع خطة " لمكافحة النار و كيفية إطفاء الحريق في حال وقوعه .












توقيع : فاطمة الهاشمية

عرض البوم صور فاطمة الهاشمية   رد مع اقتباس
رد


يشاهد الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:

المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
الخطر الذي نهدية لأطفالنا الهاشمية القرشية لحياة اجتاعية أفضل 0 01-30-2013 03:37 PM
الأطفال والكذب قفل الفتنة لحياة اجتاعية أفضل 7 06-05-2008 11:47 PM
برنامج سلوكي لحل مشكلة الخوف من الظلام عند الطفل قفل الفتنة لحياة اجتاعية أفضل 0 01-14-2008 12:24 AM
العلاج من الخوف..... أحمد الشريف صحتك بالدنيا 1 08-05-2007 05:50 PM
متلازمة داون فارس بلاجواد صحتك بالدنيا 1 09-24-2006 08:42 AM



كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009